Wednesday, June 09, 2004

عندما كان الناس نياماً
و عقولهم نياماً
و قلوبهم نياماً
و عيونهم يملؤها النعاس
نعاس المخادعين
نعاس المرائين
كان عقلي و لساني يحترقان
من فرط اشتعال الحقائق في صدري
من فرط الحريق المتقد في قلبي
عن الالام لا تنطق
و لكني اراها
تحلق حولي في عالم من النفاق
من اجل حفنة من النقود
من اجل برميل من الوقود
تُذبَح العهود
و تسير الأسود
تقفز فوق الأعناق
و تقتل
و تحيا لعهود
و يضحك معها القرود
و يقفزون فوق اعناق الناس
بحيل و الاعيب
بكذبات و اعاجيب
يملئون اجفان الناس بالنعاس
فيمسون و يصبحون نياماً
و تغدو قلوبهم نياماً
و تٌصبح قلوبهم نياماً
فمتي نستفيق من سباتنا يا رب الأكوان
و نصرح بالحقيقة
ارحمنا ايها الحنان